we sign it - جمهورية،لا ثكنة عسكرية.

جمهورية،لا ثكنة عسكرية.

#يتنحاو_قاع

الحراك مهدد، الثورة المضادة تمضي إلى الأمام. الجزائريون الذين خرجوا إلى الشارع بالآلاف منذ ال22 من فيفري لم يطالبوا باستبدال عصابة بآخرى، بل دعوا إلى بناء جمهورية جديدة، مدنية، ديمقراطية، شفافة.

دولة قانون حقيقية لا دولة ترتكز على عدالة مزيفة.

بدأت المرحلة الأصعب. لقد تمكنا من فرض إستقالة عبد العزيز بوتفليقة، لكن آخر بقايا النظام مازالوا يتعلّقون بامتيازاتهم. لا يدخرون جهدا في التلاعب بالأحداث كي يحافظوا على أماكنهم. الأدلة عديدة. اولها المحاولات الدنيئة لقمع مظاهرات ١ ماي. تلتها التعليمات التي أعطيت لوسائل الإعلام العمومية و الخاصة بعدم تغطية مسيرات ١٠ ماي. التحركات كانت، مع ذلك، في الموعد و في كل مكان، رغم تزامنها مع شهر رمضان و ارتفاع درجات الحرارة! لم يتم بث اي صورة للتحركات عبر تلفزات النظام. تماما كما كان الحال زمن عبد العزيز بوتفليقة.

في الآن ذاته، تنقل لويزة حنون إلى السجن بتهمة التآمر على الدولة. انها المرة الأولى التي يتم فيها سجن رئيس حزب سياسي في الجزائر منذ اوائل التسعينات. قبل إيقافها،  استنكرت حنون  استعمال المال الفاسد في السياسة ، متمثلا في محمد جميعي و مركزه على رأس  حزب جبهة التحرير الوطني،  كذلك خدع عصابة احمد قايد صالح في عنابة يجسدها بإتقان بهاء الدين طليبة احد المقربين من جميعي الذين لم تصلهم يد العدالة بعد.

هذه المناورات لا تخفى على أحد: النظام بصدد اعتماد كل قوّاه في هذه المعركة كي يظلّ في مكانه. لكننا نحن، الشعب الجزائري، لن نستسلم. لا نريد جمهورية اوليغارشيا. لا نريد جمهورية الجنرالات. لا نريد جمهورية الموز.

نريد أن تنقل السلطة إلى المدنيين. كأخوتنا السودانيين، سنواصل الضغط لننال ذلك. سنحارب من أجل دولة مدنية، دولة قانون، ذات عدالة مستقلة و اعلام حر. نظام جديد بأفكار جديدة، رجال و نساء شرفاء، دستور جديد و انتخابات شرعية.

# يتنحاوقاع #دولة_مدنية #قايد_رايح

Signer

انشروا في نطاقكم